أكدت مصادر جد مطلعة و خاصة لموقع العروي ، أن اللجنة الوزارية المكلفة بتشييد المركب الرياضي الكبير ضواحي العروي ، مازالت تجري مباحثات مكثفة مع كل من بلدية العروي و شركة صوناصيد ، حول البقعة الأرضية التي سيبنى عليها هذا المشروع الرياضي الأضخم بالمنطقة .

وتعود ملكية هاته المساحة الأرضية التي وقع عليها الإختيار ، لكل من شركة صوناصيد و بلدية العروي ، ومازالت هاته الأخيرة تفاوض ادارة الشركة المذكورة لتفويتها لها ،من أجل الإنطلاقة في أشغال بناء المركب الرياضي .

وأضاف نفس المصدر لموقع العروي ، أن بلدية العروي هي المكلفة بتجهيز المساحة الأرضية للمشروع ، وبذلك هي من تفاوض شركة صوناصيد ،التي تتوفر على ملكية جزء مهم من الأرض التي سيبنى عليها المشروع الضخم .

وكان وزير الرياضة السيد محمد أوزين ، قد أكد في مداخلة سابقة بالبرلمان المغربي ،أنه على اتصال دائم مع مصطفى المنصوري رئيس المجلس البلدي بالعروي ،مضيفا في مداخلته أن المفاوضات مستمرة من أجل الحسم بسرعة في الموضوع ، وعطاء انطلاقة الأشغال الأولى للتشييد .

وفي نفس السياق ،علم موقع العروي ، أن الميزانية المتوفرة حاليا تكفي لتشييد المركب بسعة جماهيرية تبلغ 15 ألف مقعد ، و أن الإتصالات مستمرة من اللجنة المكلفة مع الوزارة الوصية الشركاء و الهيئات المتداخلة ، لجمع المزيد من التمويل و توسيع سعة المركب لتبلغ 45 ألف مقعد ، وينضم بذلك لكوكبة المركبات الرياضية الضخمة و الكبيرة بالمغرب .

وبهذا ، فقد علم الموقع ،أنه في حالة تسوية موضوع البقعة الأرضية سريعا بين بلدية العروي و شركة صوناصيد ، فسينضم للمشاريع التي سيعطي صاحب الجلالة ملك البلاد انطلاقة أشغالها ، في زيارته الملكية الميمونة للإقليم ، و المرتقبة في غضون الأسابيع القليلة القادمة .

عن موقع العروي

أوزين يكلف المنصوري للتفاوض مع صوناصيد حول الملعب الأضخم